القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المشاركات [LastPost]

تعريف الصحة النفسية

تعريف الصحة النفسية

تعريف الصحة النفسية

إن الصحة النفسية هي أساس صحة الجسد، لأنها تعني حالة العافية التي يصل إليها الفرد، لذا الجميع يشغلهم تعريف الصحة النفسية، حيث يمكن أن يقوم الفرد بتكريس جميع القدرات التي يمتلكها حتى يتكيف مع جميع أنواع العمل والمجتمع، فهي الحالة الإيجابية التي تحدث عند توطيد القدرات الجماعية والفردية على التفاعل والتمتع بالحياة.

تعريف الصحة النفسية ونظرياتها

 هناك بعض النظريات التي تفسر ماهية الصحة النفسية، ومن أهم تلك النظريات ما يأتي:

1- نظرية التحليل النفسي

 نظرية التحليل النفسي لفرويد وتعني النظرة التشاؤمية، اي هناك إختلاف بين دوافع الفرد الداخلية وتعارضه مع أفراد الجماعة مما يشعره بالقلق، ويمكن الخروج مما تم الكبت منه وخروج المشاعر من اللاشعور إلى ما هو شعور.

  • الشعور : يعني العقل الواعي، وهو الجزء الكامل الوعي والذي يتصل بما هو خارجي بالعالم.
  • اللاشعور: يعني العقل اللاواعي، حيث يحتل اللاشعور الجزء الواسع من شخصية الفرد، ويعني الممنوعات التي يرغب بها الفرد ثم تندرج في اللاوعي ويتم استحضارها عن طريق الكبت.
  • مرحلة ما قبل الشعور: تعني الجزء الكامن، وهو لا يوجد بالشعور ولكن يتمكن الفرد من استحضاره في الشعور عن طريق الرجوع إلى الذكريات او التعرف على الأشياء.

2- النظرية السلوكية

 النظرية التي طرحها واطسن وسكنر، حيث ترفض تلك النظرية ما تم طرحه بنظرية التحليل النفسي، حيث تعني أن الفرد له سلوك يمكن تعديل ما هو خاطئ منه، والمجتمع والعالم المحيط يؤثر على الفرد حتى يتمتع بالصحة والسلامة النفسية.

3- النظرية الإنسانية

هي نظرية من قِبل ماسلو، وتعني ان الفرد يصل إلى الصحة النفسية عن طريق تحقيق أهدافه ويصل إليها.

 

محددات الصحة النفسية

 توجد بعض العوامل الاجتماعية والبيولوجية متنوعة تعمل على تحديد تعريف الصحة النفسية للمجتمعات بشكل عام والأفراد بشكل خاص.

يتعلق مستوى الصحة النفسية المتدني بالتحول السريع في المجتمع، وأحوال العمل، والبعد الاجتماعي، وخطورة العنف، كما توجد عوامل نفسانية تتصل بشخصية الإنسان، وتلك العوامل تجعل الناس يتعرضون بشكل أكبر للاضطرابات النفسية، وقد توجد عوامل جينية تؤدي إلى اختلال كيميائي في المخ والدماغ.

مظاهر الصحة النفسية

 قامت العديد من الدراسات بتقديم الكثير من مظاهر الصحة النفسية الوصول إلى تعريف الصحة النفسية، والتي تندرج على النحو التالي:

  • الإيمان بالله: فإن ذلك من اول الأمور التي تعني وصول الفرد إلى الصحة النفسية.
  • التوافق الاجتماعي: يعني تلاؤم الإنسان مع مجتمعه وقدرته على التكيف مع جميع أركان المجتمع، ويكون لديه اجتماعية بشكل سليم مع الآخرين.
  • القدرة على حل المشكلات ومواجهتها: تؤدي المشكلات اليومية التي تحدث في حياتنا إلى تأثيرات سلبية على الصحة النفسية، وللمعافاة يجب اكتساب القدرة على مواجهة التحديات والمشكلات.
  • الشعور بالرضا: النجاح بالعمل يجعل الإنسان يشعر بتأكيد الذات في عمله.
  • تقبل الحياة: من أكثر الأمور التي تعني الصحة النفسية هي شعور الفرد بقبول الحياة والنظر إليها بطريقة مشرقة وبكل بهجة.
  • الموافقة مع الشروط الواقعية: تحقيق الأهداف بشكل واقعي، وعدم الهروب من الأمور الواقعية.
  • الثبات الانفعالي: من أكثر ما يدل على الصحة النفسية هي الثبات والتحكم بالذات.
  • ثبات الاتجاهات: المقصود بذلك عدم التردد بالحياة وخاصة عند اتخاذ القرارات، ويصبح ذلك عندما يكون للفرد أساس قيم ومعتقدات.

عوامل الصحة النفسية

 توجد بالصحة النفسية الكثير من العوامل المهمة، ويكون لتلك العوامل تأثير مهم على حياة الفرد والمجتمع، وتندرج تلك العوامل على النحو القادم:

1. الأسرة

إنها أول عامل يؤثر على الصحة النفسية، حيث يعيش الفرد داخل الأسرة ويكون نسيج من ضمن أنسجتها، لذا أي شيء يحدث داخل الأسرة يكون لها مردود على صحة الفرد النفسية، إذا كانت الأسرة معتدلة وتخلو من الأمراض النفسية يؤدي ذلك إلى حياة إيجابية وتمتع الفرد بالصحة الجيدة.

أما إذا كانت الاسرة تمتلئ بالاضطرابات السلوكية يؤثر ذلك سلبيًا على حياة الفرد خاصة إذا كانت الاسرة غير متكاملة.

2. العمل

إن ظروف العمل التي يعمل بها الفرد تؤثر بشكل كبير على صحة الفرد النفسية، فإذا كان يعمل في أجواء سليمة ومناسبة ينعكس هذا على أداءه في العمل بل في المجتمع كله، أما إذا كان يعمل تحت أجواء صعبة بالعمل كحرارة الشمس المرتفعة، أو الوظائف التي يكون العاملين فيها معرضين للخطر فذلك ينعكس على صحته النفسية.


إلى هنا نكون عرضنا لكم أعزائي القراء كل ما يخص تعريف الصحة النفسية الذي يتساءل عنه الكثير من الأفراد بسبب أهمية الصحة النفسية في الحياة، والجميع يسعى إلى التمتع بها، لأنها تؤثر بشكل كبير على النظرة إلى الحياة بشكل إيجابي والوصول إلى الأهداف.

المراجع

1- منظمة الصحة العالمية  الصحة النفسية: تعزيز استجابتنا
2- محمد جبار سايب . (2017 ) . الصحة النفسية لدى طلبة كلية الاداب في الجامعة القادسية .شهادة البكالوريوس علم النفس. ص 15 – 16
3- عبد السلام عبد الغفار، مقدمة في الصحة النفسية، صفحة 3-4.
4- منظمة الصحة النفسية، تعزيز الصحة النفسية، صفحة 13.
5- حامد زهران، الصحة النفسية والعلاج النفسي، صفحة 9.
6- ميلود دواجي نور الدين . عجيمي كوثر . ( 2017 ) . مستوى الصحة النفسية عند المصاب بداء السكري من النوع الاول . ماستر علم النفس العيادي و الصحة العقلية .جامعة مستغانم
7- حامد زهران (2005)، الصحة النفسية والعلاج النفسي (الطبعة الرابعة)، مصر: عالم الكتب، صفحة 13.

reaction:

تعليقات