القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المشاركات [LastPost]

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة

منذ ميلاد الطفل وحتى بلوغه الشهر الرابع يكون اعتماده الأساسي ومصدر غذائه هو حليب أمه ولكن بمجرد دخوله للشهر الرابع تبدأ الأم في البحث عن كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة لينمو نموًا صحيًا ويحصل على كافة العناصر الغذائية والتي تُسهم في سلامة أسنانه وعظامه وسائر أعضائه الحيوية ووقايته من الأمراض المختلفة.

تغذية الطفل الرضيع من الولادة حتى الشهر الرابع

1- الرضاعة الطبيعية

حليب الأم مخزن للفيتامينات والمعادن والماء وفيه كافة ما يحتاج إليه الوليد منذ ولادته وحتى بلوغه الشهر الرابع واستعداده لتذوق الأطعمة الصلبة والسائلة، لبن الأم يساهم في تقوية الجهاز المناعي للصغير وهذا ما يؤكد عليه الأطباء حتى يحصل الوليد على الأجسام المناعية وتعزيز جهاز المناعة لديه، وتستمر الرضاعة الطبيعية حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة، مثلما أشار علينا رب العزة في كتابه العزيز.

2- الرضاعة الصناعية

توجد الكثير من الأسباب التي تجعل رضاعة الطفل طبيعيًا شبه مستحيلة لذلك يلجأ الأطباء إلى النصح باستخدام أنواع معينة من اللبن الصناعي المُدعم بالحديد لتغذية الرضيع، وفي تلك الفترة يحتاج الصغير من 60 / 90 مللي من اللبن الصناعي في الرضعة الواحدة وهذا بمعدل ثلاث ساعات في الشهور الأولى ولا يوجد أي مانع من الدمج بين الرضاعة الطبيعية والصناعية إذا كانت حالة الأم تسمح بذلك.

3- فيتامين د

ينصح الأطباء إلى إعطاء الصغير الذي يتغذى على الرضاعة الطبيعية مكملات فيتامين د والذي يحتاج منه حوالي 400 وحدة دولية، في حين لا يحتاج الرضيع الذي يتغذى على اللبن الصناعي لأنه مدعم أيضًا بفيتامين د.

تغذية الطفل من الشهر الرابع وحتى السادس

في تلك الشهور يظل الحليب الطبيعي أو الصناعي هو المصدر الأساسي في تغذية الصغير بجانب بعض الأطعمة المهروسة والتي يتم تناولها بالملعقة مثل الموز المهروس، البطاطس المهروسة، الزبادي وغيرها من الأطعمة السهلة في البلع حتى يتمكن الصغير من تمييز طعم الأطعمة المختلفة.

 تغذية الطفل الرضيع من عمر 6 :12 شهرًا

أما عن كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة خلال الستة شهور الأولى في عمر الطفل فينصح الأطباء بعدم توقف الرضاعة الطبيعية بجانب إعطاء الرضيع الأطعمة الصلبة المُكملة والتي تعطيه ما يحتاج إليه من العناصر الغذائية في هذا العمر.

وتبدأ الأم في إدخال الطعام الصلب وتستطيع أن تعطيه الطعام في يده كأن تعطيه إصبع موز، أو قطعة من الخبز، وأن يمسك بالمعلقة لتناول الطعام بنفسه.

والسبب في أنه يجب في هذه المرحلة من تقديم الطعام الصلب للطفل بأنه قد أصبح على استعداد لتناول ما يتناوله الكبار، وأنه قد تخلص من العادات السابقة كشفط الأطعمة، أو إبعاد الملعقة.

وينصح في هذه الفترة بتقديم الماء في كوب خاص بالطفل والابتعاد عن الببرونة

الطعام المناسب للطفل في تلك المرحلة يجب أن يحتوي على كافة العناصر الغذائية من الفاكهة والخضراوات، ومشتقات الحليب، والمواد الكربوهيدراتية والنشويات، واللحوم، البقول، وكافة المصادر الخاصة بالمواد البروتينية.

ويعتبر تنويع الطعام في تلك الفترة شيء هام بالنسبة للرضيع فهو سيعيطه كافة ما يساعده على تقوية العظام وتخطي مرحلة التسنين بأمان دون حدوث أي مضاعفات له، كما أنه سيصبح هو أسلوبه حياته عندما يكبر، وينصح خبراء التغذية والأطباء بتنوع الغذاء بين الصلب، الطري، المهروس، المصفى وعدم الضيق عندما يلفظ الطفل الطعام فهو في هذه الحالة يستسيغه وسوف يقبل عليه بتكرار العملية.

مراحل تقديم الطعام الصلب للأطفال

في الشهر السادس والسابع يتم تقديم الطعام المهروس بصورة جدية حتى يستطيع الطفل بلعها بسهولة، ثم يتم التدرج بإعطائه الطعام على هيئة قطع صغير كحبات الفاكهة أو قطعة الخبز.

الشهر الثامن يُنصح بإعطاء الطفل الأطعمة التي يستطيع أن يمسكها بيديه كالخضروات والفاكهة والخبز ليبدأ في الاعتماد على نفسه في تناول طعامه.

من الشهر العاشر وحتى الشهر الثاني عشر هنا يبدأ الصغير في تناول وجبات متكاملة مختلفة النكهات والملمس ويكون في طبقه الخاص وملعقته البلاستيكية الآمنة، وتستطيع الأم أن تخصص للطفل مقعده الصغير ومنضدته أيضًا، ليتناول طعامه المتمثل في (الأرز- المكرونة- الجبن- الفاكهة) فقد أصبح قادر على المضغ والبلع، فها هي الأم تستعد لفطام الصغير خلال الأشهر القادمة..

تغذية الطفل من عمر سنة وحتى سنة ونصف

وتتساءل الأمهات في تلك الفترة عن كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة حتى تتمكن من تجهيزه للفطام فقد بدأ الصغير يشعر بالجوع والشبع، وأصبح يشرب الماء في أكواب الكبار العادية فقد تطورت مهارات البلع لديه، ففي تلك المرحلة يجلس مع الكبار على المائدة ويطلب أن يكون له الحق في أن يأكل مثلما يأكلون وفي مرحلو تغذية الطفل بعد إتمام عامه الأول يتنوع بين (البيض – اللحوم- الدواجن- الحليب – الزبادي) فقد دخل مرحلة الطفل الصغير وليس الرضيع.

تغذية الطفل حتى يبلغ عامين

في تلك المرحلة يبدأ الطفل في طلب الطعام ويعبر عن احتياجه لأن يأخذ وجبته في موعدها بالكلام كأن ينطق اسم فاكهة محببة لديه ويبدأ في تناول  الطعام باستخدام ملاعق عادية وأطباق الكبار، كما أنه في تلك المرحلة يختار ما يريد أن يأكله ويعبر عن غضبه بإلقاء الملاعق واللعب بالطعام، وفي أحيان كثيرة يعبر عن رغبته في تناول طعام بعينه بالعزوف والابتعاد عنه.

طريقة تقديم الطعام للصغير

بعد أن تعرفنا على كيفية تغذية الطفل الرضيع بالطريقة الصحيحة آن الأوان لنتعرف على الطريقة الصحيحة لتقديم الطعام لضيفنا الجديد وينصح الأطباء في تلك المرحلة بتقديم صنف واحد من الطعام ليتم التعرف عليه، ثم الانتظار عدة أيام وتقديم نوع ثاني وملاحظة رد فعل الطفل للطعام الجديد، وهل يعاني من التحسس من نوعية الطعام (كالحليب أو البيض، الأسماك، الفول السوداني، المكسرات، الأطعمة التي يدخل فيها فول الصويا، وقد يندهش القارئ من هذه الأطعمة ولكن بحسب توصيات خبراء التغذية بأنه تلك الأطعمة يجب أن تدخل في النظام الغذائي للصغير وعدم التأخير في تقديمها، هذا في حالة عدم تاريخ وراثي للإصابة بالحساسية من تلك الأطعمة.

عنصري الحديد والزنك من العناصر التي يحتاج إليها الصغير ويمكن الحصول عليها من اللحوم المطهية بصورة جيدة وهرسها جيدًا، والحبوب الخاصة بالأطفال، الشوفان، الأرز، الشعير ويتم تحضير الوجبة من تلك الحبوب بإضافتها للحليب بأن تمزج الأم ملعقة من الحبوب ذات الحبة الواحدة بأربع ملاعق من الحليب ويتم إطعامها للصغير بواسطة الملعقة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب التنويع في الوجبات وعدم إعطاء الطفل الأرز الذي يمكنه أن يزيد من نسبة الزرنيخ في جسم الصغير، وعلى الأم في تلك المرحلة عدم تقديم الأطعمة التي تحتوي على الملح أو السكر حتى لا يتضرر الطفل من هذان العنصران والاستعاضة عنهم بالفاكهة والخضراوات.

كميات الطعام المناسبة للصغير

كما ذكرنا مسبقًا أن الرضاعة الصناعية والطبيعية هامة لحصول الرضيع على العناصر الغذائية بدءً من اليوم الأول لولادته وحتى وصوله للشهر الرابع ومن دخوله في مرحلة استطعام الطعام وتناول الأطعمة الصلبة يجب على الأم وضع الكميات التي تناسب صغيرها وأن تبدأ أولًا بكميات صغيرة فمعدة الطفل صغيرة ولا يمكنها استيعاب كميات كبيرة من الطعام والتي تكون عبارة عن ملعقة أو ملعقتين من الطعام وملاحظة هل يريد المزيد أم لا.

ثم تقديم الطعام له بعد مرور ثلاث أو أربع ساعات ولا تنسي إعطاءه الماء فهو هام جدًا للهضم، ويراعي تقديم 6 وجبات في اليوم للصغير تتنوع بين ثلاث وجبات رئيسية وثلاثة خفيفة أثناء اليوم.

المراجع

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  1.  "Normal Diet for Infants - 0 to 12 Months"www.drugs.com, 3-2-2020، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  2.  "Infant and Toddler Nutrition", www.cdc.gov, 14-2-2020، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  3. ^Jay Hoecker (7-4-2020), "Breast-feeding vs. formula-feeding: What's best?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  4.  "Nationwide Breastfeeding Goals", www.cdc.gov, 28-12-2019، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  5.  "Breastfeeding"www.healthychildren.org, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  6. ^ "Introducing Solid Foods to Your Baby"www.healthlinkbc.ca, 11-6-2019، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  7.  "Amount and Schedule of Formula Feedings"www.healthychildren.org, 24-7-2018، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  8. ^ "Solid foods: How to get your baby started"www.mayoclinic.org, 6-6-2019، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  9. ^ "Starting Solid Foods"، www.webmd.com, (25-7-2019), Retrieved 2-6-2020. Edited.
  10.  "COMPLEMENTARY FOODS"www.wicworks.fns.usda.gov, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  11.  "Help your baby enjoy new foods"www.nhs.uk, 10-4-2019، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  12. ^ "When, What, and How to Introduce Solid Foods"www.cdc.gov, 17-10-2019، Retrieved 2-6-2020. Edited.
  13.  "Menu planning for babies in childcare"www.heas.health.vic.gov.au, Retrieved 2-6-2020. Edited.
  14.  "How Much and How Often to Feed"www.cdc.gov, 3-12-2018، Retrieved 3-6-2020. Edited.
  15.  "Infant Nutrition: The First 6 Months"، www.webmd.com, (12-6-2018), Retrieved 3-6-2020. Edited.
  16.  "Foods and Drinks to Limit"www.cdc.gov, 3-12-2018، Retrieved 3-6-2020. Edited.
  17. What to Feed Your Baby in Year 1: Starting Solids
  18. Baby Nutrition in the First Year: What to Feed Your Baby Now
reaction:

تعليقات