القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المشاركات [LastPost]

وحام الحلويات للحامل وعلاقته بنوع الجنين

وحم الحلويات للحامل وعلاقته بنوع الجنين

وحام الحلويات أثناء الحمل وعلاقته بنوع الجنين

تشير المورثات الشعبية إلى أن اشتهاء الأم لتناول الحلويات في شهور الوحم الأولى يشير إلى حملها بأنثى ويوجد ارتباط وثيق بين وحام الحلويات للحامل وعلاقته بنوع الجنين، وبالتأكيد توجد الكثير من التفسيرات العلمية لشعور الأم باشتهاء أنواع معينة من الأطعمة سواء كانت مأكولات مالحة أو حلويات.

ما هو وحام الحمل

 منذ بداية الحمل تشعر الأم ببعض الأعراض بسبب تغير الهرمونات وتزداد لديها حاسة الشم والتذوق وتزداد رغبتها في تناول الأطعمة التي كانت لا تفضلها في السابق كأن تتناول المأكولات قليلة الفائدة، وكثيرًا ما نجد سيدات تشتهي تناول الطين أو الصابون أو الثلج أثناء الشهور الأولى للحمل مما يسبب لها الإصابة بالتسمم جراء الطفيليات والميكروبات الموجودة في تلك المواد الغريبة.

علاقة مأكولات الوحام بنوع الجنين

كثيرًا ما تشعر الغالبية العظمى من الحوامل بالرغبة الشديد في تناول بعض المأكولات وبخاصة الحلويات والفواكه الموسمية في غير وقتها، وكذلك الأطعمة شديدة الملوحة في الثلث الأول للحمل وينتهى الوحم في الثلث الأخير قبيل موعد الولادة وهذا يعود لأسباب علمية أهمها:

1- التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة منذ بداية الحمل، والذي يحدث معه انخفاض نسبة هرمون الدوبامين المسئول عن السعادة ويتم تعويضه بتناول الحلويات لرفع نسبته في الدم ويتم إرسال إشارات للمخ بتعزيز السعادة والرضا لدى الإنسان.

 2- قد يكون تناول الحلويات رغبًة في تغذية الجنين لهذا تشعر بالحاجة إلى  تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالبروتينات والزنك والحديد.

3- تعويض الجسم بما يحتاج إليه من أطعمة وإمداد الحامل بكافة العناصر الغذائية التي تحتاج إليها في فترة الحمل الأولى والتي تتضمن الكثير من المشاكل الصحية كالقيء والغثيان.

ففي الثلث الأول تتحول رغبة المرأة الحامل إلى اشتهاء الحلويات مثل الأيس كريم، الشكولاتة، المانجو، الفراولة، الكريز إلى أخره.






 الوحم وجنس الجنين

مما لا شك فيه أن عمل الفحوص الطبية أدق بكثير من الاعتماد على وحام الحلويات أو المأكولات المالحة في التعرف على نوع الجنين، ورغم هذا فإن الأمهات الجدد يعتمدن على تنبؤات الجدات، والأمهات بأن اشتهاء الحامل للحلويات فهو دليل قاطع على أن الجنين أنثى.

 أما إذا كانت تميل إلى تناول المخللات والأطعمة المالحة، والحارة فهذا دليل على أنها ستنجب ذكرًا وهذا بالطبع ليس له دليل علميًا.

تأثير الوحام على الأم والجنين

بالتأكيد الحلويات لها تأثير ضار على صحة الأم وتسبب لها زيادة كبيرة في الوزن، ومخاطر صحية كإصابتها بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وهذا غير مستحب في فترةالحمل.

كما أن الوحم وتناول مواد غذائية معينة يفقد الأم والجنين الكثير من العناصر الغذائية كنقص المعادن والفيتامينات الهامة لها وللجنين لاعتمادها في الثلاث شهور الأولى على أطعمة منخفضة القيمة الغذائية ويتم تعويض هذا بالمكملات الغذائية الآمنة على صحة الجنين والأم.

المراجع

PREGNANCY PROBLEMS", The Bump, Retrieved 18-6-2016. -1.
Why pregnant women eat dirt", The Week,31-3-2011، Retrieved 18-6-2016. -2
Susan Brody , "Pregnancy Cravings"، parents, Retrieved 29-6-2016. Edited. -3
Pregnancy And Pica", American Pregnancy,7-2015، Retrieved 18-6-2016. -4
Food cravings and what they mean", Baby Center,5-2016، Retrieved 29-6-2016. Edited. -5
SYMPTOMS AND TREATMENT OF PICA", Babble, Retrieved 18-6-2016. -6
reaction:

تعليقات