القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر المشاركات [LastPost]

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

أضرار حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل من أكثر وسائل تحدي النسل شهرة بين جموع النساء ورغم أن لها فاعلية كبرى وفائدة لا يمكن إغفالها ولكن توجد بعض أضرار حبوب منع الحمل والقليل من الآثار الجانبية التي تعاني منها السيدات، وإن كانت هذه الأضرار قد بدأت تقل نسبيًا بعد أن تم تقليل نسبة الهرمونات التي تُصنع منها تلك الحبوب.

ما هي حبوب منع الحمل؟

قبل التحدث عن أضرار حبوب منع الحمل يجب أولًا أن نتعرف على هذه الحبوب التي تعتبر الأكثر شيوعًا بين النساء فتلك الحبوب يدخل في تصنيعها هرموني الإستروجين والبروجيستيرون ويتم تناول حبة واحدة يوميًا ويجب أن تؤخذ في الموعد المحدد إذا كانت السيدة ترغب في منع الحمل.

ورغم شهرتها في أنها مانعة لحدوث الحمل إلا أنه توجد نسبة بسيطة لا تتخطى 8% شعرن بأعراض الحمل أثناء تناول الحبوب وهذا يرجع إلى الأسباب التالية:

  • نسيان تناول الحبة في موعدها ويحدث هذا كثيرًا بين سيدات الريف.
  • عدم تناول الحبة بعد إنتهاء العبوة بحجة نسيان شراء العبوة الأخرى.
  • حدوث حالات من القيء بعد تناول الحبة بساعتين أو ثلاث وعدم تعويض الحبة.
  • عدم قدرة المعدة على إمتصاص حبوب منع الحمل.
  • تفاعل هرموني الإستروجين والبروجيستيرون مع عقاقير أخرى تتناولها المرأة مما يفقد الحبوب تأثريها في منع الحمل.

ما هي أضرار حبوب منع الحمل

توجد بعض الأضرار والأعراض التي تصاحب تناول حبوب منع الحمل والتي تنتهي بمجرد أن يتعود الجسم عليها وتتمثل تلك الأضرار في:

  • شعور المرأة بحالة من الدوار والغثيان والقيء بعد تناول الحبوب بسبب إرتفاع نسبة هرمون الإستروجين لذلك ينصح الأطباء بوجوب تناولها على معدة ممتلئة.
  • عدم إنتظام الدورة الشهرية وتأتي في صورة دم متقطع، وحدوث نزيف بين فترة الحيض والأخرى وتختفي في الغالب بعد ثلاثة أشهر من استخدام الحبوب.
  • آلام واحتقان الثدي بسبب التغيرات الهرمونية وأن الجسم مازال ينتج هرموناته الطبيعية، وتلك الأعراض تزول بعد مرور شهر من استخدام الحبوب.
  • الشعور بالتوتر والقلق والإكتئاب والإضطرابات المزاجية.
  • عدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، بل توجد نسبة من النساء يعزفن تمامًا عن ممارسة العلاقة الزوجية بسبب الهرمونات التي توجد في حبوب منع الحمل.
  • إحتباس السوائل في الجسم مما يؤدي لزيادة الوزن وتورم القدمين، وهذا بسبب إرتفاع نسبة هرمون الإستروجين والذي يزيد من حجم الخلايا الدهنية.
  • حدوث حالات من إرتفاع الضغط والذي يصاحبه الصداع الشديد.
  • ظهور بثور وبقع بنية داكنة في الوجه والتي تختفي بعد فترة قصيرة.
  • توقف نزول دم الحيض وحدوث الإضطرابات والتي تسبب القلق للسيدة ولكن سريعًا ما تزول وتعود الدورة للنزول ولكن بكميات قليلة أو كثيرة.

أعراض خطيرة تصاحب تناول حبوب منع الحمل

توجد بعض الآثار الجانبية الخطيرة والتي تصاحب تناول حبوب منع الحمل وتتمثل في:

1- حدوث الجلطات وتخثر الدم في أوردة وشرايين الساقين.

2- الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية وهذا في حالة السيدات المدخنات.

3- تأثر الكبد وحدوث بعض المشاكل الصحية في البنكرياس.

4- الإصابة بالحصوات المرارية.

5- التغير في شكل قرنية العين وهذا بسبب كثرة السوائل واحتباسها والذي يساهم في إمتلاء المقلة بالماء مما يغير من شكل القرنية.

لماذا تسبب حبوب منع الحمل الضرر

كما أشرنا مسبقًا إلى أن حبوب منع الحمل يدخل في تصنيعها هرمون الإستروجين وهو بالفعل موجود في جسم المرأة وبتناول الحبوب تُرفع نسبة الهرمون بالجسم ويصل إلى مستويات عالية، وهذا يحدث خلل هرموني في جسم المرأة، حيث أن الحبوب تؤخذ يوميًا وهذا يساهم في إرتفاع نسبة الهرمون بالجسم مما يؤدي إلى حدوث آثار جانبية تسبب الأرق للمرأة.

ما هي فوائد حبوب منع الحمل

بعد أن تعرفنا على أضرار حبوب منع الحمل يجدر بنا الإشارة إلى فوائدها الطبية ومن أهمها:

1- استخدام حبوب منع الحمل كعلاج فعال لتكيسات المبايض.

2- علاج بطانة الرحم المهاجرة والآلام المصاحبة لها.

3- الكثيرات يستخدمنها كعلاج لحب الشباب.

4- الحد من نزيف الطمث وتسكين الآلام المصاحبة لها.

5- الوقاية من أمراض السرطان وخاصة سرطان المبيض، وسرطان بطانة الرحم والحوض.

مدى إمكانية الحمل بعد التوقف عن تناول الحبوب

بمجرد التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يحدث الحمل بصورة طبيعية وسريعة، فلا داعي للقلق من إستخدام الحبوب لفترات طويلة فهي من الموانع قصيرة المفعول.

متي يمكن مراجعة الطبيب؟

يمكن للسيدة مراجعة طبيبها إذا ظهرت عليها أعراض مختلفة ومن أهمها:

  • الشعور بآلام مبرحة أسفل البطن والصدر.
  • حدوث الإغماء بصفة مستمرة.
  • ظهور تكتلات في منطقة الثدي.
  • فقدان البصر أو حدوث إزدواجية في الرؤية.
  • الإحمرار والطفح الجلدي وتغير في لون الجلد ليأخذ اللون الأصفر.
  • التلعثم وصعوبة الكلام.
  • تأخر الدورة الشهرية لأكثر من شهرين.
  • الإفرازات المهبلية والتي تتباين ما بين جفاف المهبل أو رطوبته وفي بعض الأحيان تصبح هذه الإفرازات كثيرة وذات رائحة غير محبوبة فهذا يُنذر بحدوث عدوى في الرحم ومن هنا يجب استشارة طبيبك الخاص.

المراجع

2- What are the side effects of the birth control pill?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 5-8-2020. Edited.
3- most common birth control pill side effects", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-8-2020. Edited.
4- Birth Control Pills and Breast Tenderness", www.brooksidepress.org, Retrieved 3-8-2020. Edited.
5- Hormone headaches", www.nhs.uk, Retrieved 3-8-2020. Edited.
6- You Asked: Do Oral Contraceptives Cause Mood Swings or Depression?", womensmentalhealth.org, Retrieved 4-8-2020. Edited.
7- libido and birth control", www.pandiahealth.com, Retrieved 4-8-2020. Edited.
8- Birth Control Pill", www.hhs.gov, Retrieved 3-8-2020. Edited.
9- What are the benefits and risks of taking birth control pills?", www.drugs.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
10- Combined pill -Your contraception guide Secondary navigation", www.nhs.uk, Retrieved 5-8-2020. Edited.
11- ^ THE PILL", www.familyplanning.org.nz, Retrieved 3-8-2020. Edited.
12- ^ Birth Control Pills", www.webmd.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
13- Understanding Migraine with Aura", americanmigrainefoundation.org, Retrieved 5-8-2020. Edited.
14- Combination birth control pills", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-8-2020. Edited.
15- Does birth control make you gain weight?", www.singlecare.com, Retrieved 5-8-2020. Edited.
16-  Health Benefits of Birth Control", www.nationwidechildrens.org, Retrieved 5-8-2020. Edited.
reaction:

تعليقات